| 6 التعليقات ]





ان ليلة القدر ليلة مباركة ، وهي من ليالي شهر رمضان المبارك ..
وهي خيراً من الف شهر كما قال المولى عز وجل :
{وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ{2} لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ{3} سورة القدر
ويمكن التماسها في العشر الأواخر منه،وفي الليالي الأوتار خاصة،
قال صلى الله عليه وسلم " تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان " رواه البخاري

أي هي في ليلة واحد وعشرين او ليلة ثلاث وعشرين أو ليلة خمس وعشرين أو ليلة سبع وعشرين أو ليلة تسع وعشرين

وهنا نرى الأمر النبوي إذ قال التمسوا وتحروّا
وقال تعالى " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم " آل عمران

وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان " متفق عليه .

وأرجى ليلة يمكن أن تكون فيها هي ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان ..

فكان أبي بن كعب يقول : " والله إني لأعلم أي ليلة هي ، هي الليلة التي أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها ، وهي ليلة سبع وعشرين " أخرجه مسلم .

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من كان متحرياً فليتحرها ليلة سبع وعشرين ، يعني ليلة القدر " أخرجه أحمد بسند صحيح .

والصحيح أن ليلة القدر لا أحد يعرف لها يوماً محدداً..

فعن عبدالله بن أنيس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " رأيت ليلة القدر ثم أنسيتها ، وإذا بي أسجد صبيحتها في ماء وطين " قال : فمطرنا في ليلة ثلاث وعشرين ، فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وانصرف ، وإن أثر الماء والطين على جبهته وأنفه "أخرجه مسلم وأحمد .

وعن بن عمر رضي الله عنهما : أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدرفي المنام في السبع الأواخر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" أرى رؤياكم قد تواطأت ـ توافقت ـ في السبع الأواخر ، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر " متفق عليه .

وعن بن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" التمسوها في العشر الأواخرمن رمضان ليلة لقدر، في تاسعة تبقى، في سابعة تبقى، في خامسة تبقى " أخرجه البخاري ،

قال أبو سلمة : قلت ياأبا سعيد : إنكم أعلم بالعدد منا ، قال أجل نحن أحق بذلك منكم. قلت : ما التاسعة والسابعة والخامسة؟ قال : إذا مضت واحدة وعشرين فالتي تليها ثنتين وعشرين وهي التاسعة ، فإذا مضت ثلاث وعشرون فالتي تليها السابعة ، فإذا مضى خمس وعشرون فالتي تليها الخامسة .

ومن علامات ليلة القدر ان تشرق الشمس صبيحتها لاشعاع لها قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " يحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع "رواه مسلم ، وابن حنبل ،والنسائي ، والترمذي وأبو داود

وأما العمل في ليلة القدر وقيامها إنما هو إحياؤها بالتهجد فيها والصلاة وقد أمرالسيدة عائشة رضى الله عنها بالدعاء فيها ..
سئلت عائشة – رضي الله عنها – النبي صلى الله عليه وسلم : أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال : « قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فأعفو عني »

قال سفيان الثوري : " الدعاء في تلك الليلة أحب إلي من الصلاة ".

ومراده أن كثرة الدعاء أفضل من الصلاة التي لا يكثر فيها الدعاء وأن قرأ ودعا كان حسنا وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتهجد في ليالي رمضان ويقرأ قراءة مرتلة لا يمر بآية فيها الرحمة إلا سأل ولا بآية فيها عذاب إلا تعوذ فيجمع بين الصلاة والقراءة والدعاء والتفكر وهذا أفضل الأعمال وأكملها في ليالي العشر وغيرها.

عدد التعليقات على:" هيا نتحرى ليلة القدر" : "6"

أحلام الرنتيسي يقول... @ سبتمبر 02, 2010 10:03 م

بسم الله وبعد
أشكرك أخي في الله حسن على هذه التذكرة الرائعة بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
اللهم بلغنا ليلة القدر وأرزقنا ثوابها أجمعين
أختك في الله \ أحلام الرنتيسي

بنت الاسلام يقول... @ سبتمبر 03, 2010 10:40 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله
جزاكم الله خيرا كثيرا

اللهم لاتحرمنا ليلة القدر ولاتجعلنا من المحرومين من الأجر فى رمضان وادخلنا الجنة مع النبى محمد

اللهم آميييييين

اقصوصه يقول... @ سبتمبر 04, 2010 8:34 م

رمضان كريم :)

حسن عيد يقول... @ سبتمبر 06, 2010 12:34 ص

الأختي الفاضلة أحلام

اللهم أمين
جزاك الله كل خير وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والدعاء وصالح الاعمال

حسن عيد يقول... @ سبتمبر 06, 2010 12:38 ص

الأختي الفاضلة بنت الاسلام

اللهم أمين

اسعدني تشريفك كتير وجزاك الله خير الجزاء
وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والدعاء وصالح الاعمال

حسن عيد يقول... @ سبتمبر 06, 2010 12:40 ص

لأختي الفاضلة اقصوصه

رمضان مبارك علينا وعليم اسعدني وجدكم كتير
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والدعاء وصالح الاعمال

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة